أين صُنعت فيكتوريا سيكريت؟

بواسطة دوين

ولا تُستثنى فيكتوريا سيكريت، الاسم المألوف في صناعة الملابس الداخلية، من هذا التدقيق. فمع تصاميمها الجذابة وعروض أزيائها الأيقونية التي تقدمها على منصات عروض الأزياء، استطاعت هذه العلامة التجارية أن تحفر لنفسها مكانة في عالم الموضة. 

في عصر أصبح فيه المستهلكون أكثر وعيًا بشأن أصول مشترياتهم، فإن فهم عمليات التصنيع ومواقع العلامات التجارية المفضلة أمر ضروري. 

ولكن من أين تأتي هذه القطع قبل أن تزين أرفف المتاجر والكتالوجات على الإنترنت؟ 

يتعمق هذا المقال في رحلة إنتاج فيكتوريا سيكريت ويسلط الضوء على مواقع التصنيع الخاصة بها، وظروف مصانعها، والآثار الأوسع نطاقاً لممارسات سلسلة التوريد الخاصة بها. 

انضمي إلينا ونحن نكشف لكِ أسرار مكان صناعة فيكتوريا سيكريت.

أين صُنعت فيكتوريا سيكريت؟

فيكتوريا سيكريتوهي علامة أزياء أمريكية شهيرة تشتهر بملابسها الداخلية وعروض أزيائها على منصات عروض الأزياء، لا تصنع جميع منتجاتها في الولايات المتحدة الأمريكية.

على الرغم من أن العلامة التجارية تتمتع بحضور قوي وتسوق على نطاق واسع في الولايات المتحدة، إلا أن غالبية منشآت التصنيع الخاصة بها تقع في الخارج.

على وجه التحديد، تُصنع منتجات فيكتوريا سيكريت في العديد من البلدان، بما في ذلك فيتنام وسريلانكا وإندونيسيا والصين، على سبيل المثال لا الحصر.

ويشمل هذا الإنتاج العالمي حوالي 300 مصنع حول العالم. ويرجع الدافع الرئيسي لهذا التصنيع الواسع النطاق في البلدان الآسيوية إلى الجمع بين انخفاض تكاليف العمالة وتوافر المواد.

هل جميع متاجر فيكتوريا سيكريت أمريكية الصنع؟ 

أين صنع فيكتوريا's Secret

لا، لا تقوم فيكتوريا سيكريت بتصنيع جميع منتجاتها في الولايات المتحدة الأمريكية. 

وفي حين أنها علامة أزياء أمريكية تسوّق بكثافة في الولايات المتحدة الأمريكية وتفتخر بوجود العديد من منافذ البيع في جميع أنحاء البلاد، إلا أن غالبية منشآت التصنيع الخاصة بها تقع خارج الولايات المتحدة. 

يتم إنتاج منتجات فيكتوريا سيكريت في بلدان مختلفة، بما في ذلك فيتنام وسريلانكا وإندونيسيا والصين وغيرها. 

هناك حوالي 300 مصنع في جميع أنحاء العالم ينتج منتجات فيكتوريا سيكريت والسبب الرئيسي وراء هذا الإنتاج الواسع النطاق هو أن العديد من العلامات التجارية، بما في ذلك فيكتوريا سيكريت، تميل إلى البلدان الآسيوية للتصنيع بسبب انخفاض تكاليف العمالة وتوافر المواد.

من ابتكر فيكتوريا سيكريت؟ 

أين صنع فيكتوريا's Secret

تأسست فيكتوريا سيكريت على يد روي ريموند. في عام 1977، أطلق روي مع زوجته غاي ريموند العلامة التجارية كشركة عائلية صغيرة. وأنشآ أول متجر لفيكتوريا سيكريت في كاليفورنيا. 

اقرأ  أفضل مواقع بيع المجوهرات بالجملة في الصين | قائمة محدثة

جاءت فكرة فيكتوريا سيكريت عندما وجد روي نفسه في موقف محرج وهو يحاول شراء ملابس داخلية لزوجته. 

وتصور إنشاء علامة تجارية من شأنها تبسيط التسوق للنساء، مع التركيز بشكل أساسي على المجموعات النسائية.

أين تُصنع عطور فيكتوريا سيكريت؟ 

أين صنع فيكتوريا's Secret

بينما يُصنع جزء كبير من منتجات فيكتوريا سيكريت في دول آسيوية، إلا أن عطورها تعتبر استثناءً. 

تُصنع عطور فيكتوريا سيكريت، بما في ذلك عطرها الأكثر مبيعاً Bombshell - وهو مزيج مبهج من الحمضيات وفانيليا مدغشقر السحلبية والفانيليا السحلبية والفواكه الأرجوانية البرازيلية والصنوبر الإيطالي - حصرياً في الولايات المتحدة الأمريكية. 

تهدف هذه العطور إلى غرس الثقة وإضفاء هالة مشرقة ومشرقة.

من يقوم بتصنيع منتجات فيكتوريا سيكريت؟ 

أين صنع فيكتوريا's Secret

L العلامات التجارية تستخدم لحمل مسؤولية تصنيع منتجات فيكتوريا سيكريت حتى عام 2021. وقد استحوذت الشركة على شركة فيكتوريا سيكريت في عام 1982، ومنذ ذلك الحين، وهي تشرف على إنتاج جميع منتجاتها. 

ولكن بعد انفصالها عن شركة إل براندز، أصبحت فيكتوريا سيكريت من إنتاج شركة فيكتوريا سيكريت وشركاه.

ونظراً لتركيزها على التسويق الفعال من حيث التكلفة، يتم تصنيع جزء كبير من منتجات فيكتوريا سيكريت في المناطق الآسيوية.

من يملك فيكتوريا سيكريت حالياً؟ 

أين صنع فيكتوريا's Secret

أصبحت فيكتوريا سيكريت شركة مستقلة منفصلة عن شركتها الأم، L Brands، في عام 2021. وبدأت الشركة التداول في بورصة نيويورك تحت رمز VSCO اعتبارًا من 3 أغسطس 2021.

على الرغم من عدم تحديد هيكل الملكية التفصيلي بعد الانفصال، إلا أن الشركة خضعت لتغييرات إدارية مختلفة، مع مارتن ووترز تعيينه رئيساً تنفيذياً في عام 2021، خلفاً للرئيس التنفيذي المؤقت ستيوارت بورغدورفر.

وبحلول يوليو 2022، تولت إيمي هوك زمام الأمور كرئيسة تنفيذية لكل من علامتي فيكتوريا سيكريت وبينك. وعلاوة على ذلك، في نوفمبر 2022، استحوذت فيكتوريا سيكريت على العلامة التجارية للملابس الداخلية التي تتخذ من نيويورك مقراً لها, اعشقنيمقابل $400 مليون دولار أمريكي.

هل لا تزال فيكتوريا سيكريت مشهورة؟

أين صنع فيكتوريا's Secret

كانت فيكتوريا سيكريت لا تزال علامة تجارية معروفة في صناعة الملابس الداخلية، لكن شعبيتها وهيمنتها الثقافية واجهت تحديات في السنوات الأخيرة.

اقرأ  سياسة الإرجاع الخاصة بشين ونصائح حول كيفية استخدامها بذكاء في عام 2023

ساهمت عدة عوامل في تغير وضع العلامة التجارية:

  • التحولات الثقافية: كان هناك طلب متزايد على تمثيل أكثر شمولاً لأنواع الأجسام والأعمار والأجناس في الأزياء والإعلانات. وشعر العديد من المستهلكين أن فيكتوريا سيكريت كانت بطيئة في التكيف مع هذه القيم المجتمعية المتغيرة، خاصة مع عروض أزيائها التي غالباً ما كانت تعرض معايير الجمال الضيقة.
  • المنافسة: دخل عدد من العلامات التجارية الجديدة للملابس الداخلية إلى السوق، حيث ركز العديد منها على إيجابية الجسم والشمولية والراحة. وتحدت هذه العلامات التجارية بشكل مباشر مكانة علامة فيكتوريا سيكريت العريقة.
أين صنع فيكتوريا's Secret
  • الخلافات: واجهت العلامة التجارية رد فعل عنيف من التعليقات التي أدلى بها المسؤولون التنفيذيون في الشركة، خاصة حول موضوع الشمولية. وعلاوة على ذلك، فإن ارتباط ليزلي ويكسنر، الرئيس التنفيذي للشركة الأم لفيكتوريا سيكريت، شركة إل براندز، مع جيفري إبستين أضر بصورة العلامة التجارية.
  • اتجاهات السوق: كان هناك تحول عام في تفضيل المستهلكين من حمالات الصدر التي ترفع الصدرية إلى أعلى والتصاميم المبطنة بشدة، والتي اشتهرت بها فيكتوريا سيكريت إلى حمالات الصدر والصدريات الرياضية، وهي فئة كانت العلامات التجارية الأخرى تنافس فيها أيضاً.

واستجابةً لهذه التحديات، بدأت فيكتوريا سيكريت في اتخاذ خطوات لإعادة صياغة علامتها التجارية واستعادة ثقة المستهلكين. 

فقد قدموا حملات إعلانية أكثر تنوعاً، وعدّلوا خطوط إنتاجهم، بل وأوقفوا عرض أزيائهم الشهير في عام 2019.

ومع ذلك، لا تزال الشركة تتمتع بحضور كبير في مجال البيع بالتجزئة وقاعدة عملاء كبيرة اعتباراً من عام 2023، لذلك يمكن القول إن العلامة التجارية لا تزال تحظى بشعبية كبيرة.

الأسئلة الشائعة حول مكان صنع فيكتوريا سيكريت

هل فيكتوريا سيكريت أمريكية أم بريطانية؟

فيكتوريا سيكريت هي علامة تجارية أمريكية. تأسست في عام 1977 على يد روي ريموند في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا. وفي حين أن العلامة التجارية أصبحت منذ ذلك الحين معترف بها دوليًا بمتاجرها وتواجدها في جميع أنحاء العالم، إلا أن أصولها ومقرها الرئيسي في الولايات المتحدة.

بماذا تشتهر فيكتوريا سيكريت؟

تشتهر فيكتوريا سيكريت بعدة جوانب رئيسية:

  • الملابس الداخلية: هذا هو خط الإنتاج الأساسي الذي وضع فيكتوريا سيكريت على الخريطة. فهي تقدم مجموعة واسعة من أنماط الملابس الداخلية، من الملابس اليومية إلى القطع الأكثر فخامة وتفصيلاً.
  • عروض الأزياء: كان عرض فيكتوريا سيكريت للأزياء حدثاً سنوياً اكتسب شعبية واهتماماً هائلين في جميع أنحاء العالم. حيث كانت عارضات الأزياء المعروفات باسم "الملائكة" يسيرون على المدرج لعرض أحدث مجموعات الملابس الداخلية وملابس النوم الخاصة بالعلامة التجارية، وغالباً ما كانت تتزين بأجنحة وإكسسوارات وأزياء باهظة الثمن.
اقرأ  كيفية استخدام أكواد كوبونات Temu | 5 طرق لتوفير المال على Temu
ملائكة فيكتوريا سيكريت
  • الملائكة: ملائكة فيكتوريا سيكريت هم عارضات الأزياء الرسميات للعلامة التجارية. وعلى مر السنين، أصبحت العديد من عارضات الأزياء معروفات عالمياً وحققن شهرة عالمية بعد أن أصبحن عارضات أزياء مثل تايرا بانكس وهايدي كلوم وأدريانا ليما وجيزيل بوندشين وغيرهن.
  • منتجات التجميل والعطور: وبعيداً عن الملابس الداخلية، دخلت فيكتوريا سيكريت أيضاً سوق التجميل، حيث أنتجت مجموعة من العطور والمستحضرات ومستحضرات التجميل التي اكتسبت شعبية كبيرة. وقد أصبحت بعض عطورها مثل "بومبشيل" أيقونية في حد ذاتها.
  • وردي: وهي علامة تجارية فرعية تابعة لفيكتوريا سيكريت تستهدف شريحة الشباب وتقدم ملابس الاسترخاء والملابس الداخلية ومنتجات التجميل بأسلوب أكثر شباباً ومرحاً.

لماذا سُميت فيكتوريا سيكريت؟

تأسست فيكتوريا سيكريت على يد روي ريموند في عام 1977. وغالباً ما يُعتقد أن اسم "فيكتوريا" يوحي بالأناقة والرقي الذي يذكرنا بالعصر الفيكتوري.

ويرتبط هذا العصر بنوع معين من الاحتشام والرفاهية الرومانسية. يوحي الجزء "السري" من الاسم بفكرة أن الملابس الداخلية الحميمة هي تدليل خاص أو "سري" لمرتديها.

كما أن هناك قصة أخرى مفادها أن روي ريموند أراد إنشاء مكان يشعر فيه الرجال بالراحة عند التسوق لشراء الملابس الداخلية لشريكاتهم. تم تصور المتجر على شكل مخدع مستوحى من العصر الفيكتوري، وهو نوع من الأماكن التي يتم فيها الاحتفال بأسرار غرفة النوم.

ومن ثم، يوحي اسم "فيكتوريا سيكريت" بالرفاهية الخفية أو الخاصة من زمن الأناقة الكلاسيكية. وقد نجح الاسم في الترويج للعلامة التجارية بشكل جيد، حيث كان يوحي بالفخامة والحميمية اللتين كانتا عنصرين أساسيين في هوية المتجر وتسويقه.

ذات صلة



منشورات ذات صلة

/* */

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة

arArabic